Skip navigation

‘ميلك’ : ذهب ،ولكن لم ينسى ، فيلم “ميلك” : شون بن يؤدي ببراعة دور احد اهم الرواد من ناشطي حقوق المثليين في امريكا في فيلم يروي قصة كفاح المثليين في امريكا في السبعينات والثمانينات

شون بن في "ليب"

شون بن يؤدي احد اجرأ عروضه وأشدها اثارة في هذا الفيلم . يسرد المخرج “جس فان سانتس” قصة حياة الناشط والسياسي الامريكي المثلي “هارفي ميلك” ومصرع العنيف التراجيدي .

ميلك كان رجلا رقيقا مرحا يعمل في شركة تأمين عمره 40 سنة. وكان يحيا حياته المثلية في السر . في يوم وهو في محطة القطار التقي بشاب اصغر منه و احبا بعضهما ورحلا الى سان فرانسيسكو بعد ان سمعا انه هناك حي جديد يسكنه المثليين في ضاحية “كاسترو” .

بعد رحيلهما الى سان فرانسيسكو اطلق “ميلك” شعره ولحيته وغير افكاره الى الليبراليه الشديدة وصار ناشط سياسي يدافع عن حقوق الانسان بشكل عام و حقوق المثليين بشكل خاص .

في عام ١٩٧٧ رشح ميلك نفسه لمنصب مشرف في بلدية مدينة سان فرانسيسكو فكان بذلك أول رجل سياسة مثلي معلن لميوله يقوم بترشيح نفسه لمنصب ذو اهمية في اي بلدية في امريكا. ظل “هارفي ميلك ” يخسر عاما بعد عام ويتلقى التهديدات بالقتل ولكنه لم ييأس أو يتراجع وظل يرشح نفسه وشكّّلّ حلفاء وظل يعمل هو واصدقاءه من المثليين وحلفائه حتى تم انتخابه اخيرا وتولى مهام منصبه في كانون الثاني / يناير من عام 1978

“ميلك” كان شخصية رئيسية في المعركة ضد التعصب الاجتماعي ولكنه لم يحيا طويلا حتى يري التغييرات الضخمة التى ادى اليها انتصاره السياسي المتواضع. تم لأسف قتله على يد زميل له مشرف اسمه “دان وايت” كان رجل اطفاء سابق محافظ تولى منصبه في نفس الوقت مع “ميلك”. كان “وايت” يملك جانبا سوداويا غامضا ومزاج متقلب وتصرفات غير متوقعة وكان الى حد ما مفتونا ب”هارفي” لدرجة ان هارفي اعتقد انه ربما يكون مثلي يكتم امره . كان “وايت” متزوج امرأة وله اطفال. وكما يبدو انه كان غير متزن نفسيا. يوم واحد في تشرين الثاني / نوفمبر من عام 1978 في مبنى مكاتب البلديه وخلال الدوام في مكتب قام باطلاق الرصاص على “هارفي ميلك” و على رئيس بلدية سان فرانسيسكو في ذلك الوقت ” جورج موسكوني” على اثر خلاف سياسي مما ادى الى مصرع كليهما . حكم على “وايت” بالسجن ٥ سنوات فقط على الجريمتين . بعد خروجه من السجن بعام ونصف قام بالانتحار.

الفيلم يزخر بقصص المثليين الحقيقية . قصص حب وصداقة وولاء وخيانة وشجاعة وُجبن ويؤدي شون بن دوره بشكل رائع. يقوم بعض الاشخاص من اصدقاء وزملاء “ميلك” بالتمثيل في هذا الفيلم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: